Mideast Yemen

خمس قيادات مقرّبة من صالح تنشقّ عنه و تغادر صنعاء متوجّهة للخارج

قالت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، رفضت ذكر هويتها، أنّ 5 قيادات بارزة في الحزب ومقربة من الأخير انشقت عنه، وغادرت صنعاء، في طريقها للخروج من البلاد.

و أوضحت هذه المصادر أن “هذه القيادات الخمسة، اعترضت على ممارسات صالح في اليمن”، رافضة الكشف عن أسماء تلك القيادات أو وجهتها “حفاظاً على أمنها الخاص”.

و بحسب تلك المصادر، المقربة من تلك القيادات، فإن هذه الأخيرة “اختلفت مع صالح بشأن دعمه لجماعة الحوثي و تحالفه معها، و وقوفه ضد دول الخليج التي تقدم الدعم للبلاد، و أن أفعاله تدمر اليمن، و تقوده إلى حرب أهلية”.

و لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل حزب المؤتمر الشعبي العام بشأن هذه الانشقاقات.

و كانت جماعة “أنصار الله” المعروفة بـ”الحوثي” سيطرت في سبتمبر الماضي، على العاصمة صنعاء، و فرضت لاحقا الإقامة الجبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي في منزله بالعاصمة، لكن الأخير فرّ من حصاره متوجها إلى عدن في الجنوب، قبل أن يغادرها الشهر الماضي إلى الرياض، إثر اشتداد المعارك هناك.

و تشن طائرات التحالف العربي في إطار ما أطلق عليه اسم “عاصفة الحزم” بقيادة السعودية، منذ الـ26 من الشهر الماضي، قصفا لمواقع تابعة للحوثيين، و صالح، في أنحاء متفرقة باليمن، و ذلك استجابة لطلب الرئيس هادي بالتدخل عسكريا لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

المصدر: الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: