دراسة تثير القلق.. حفاضات “بامبرز” تحتوي مواد مسرطنة!

أفاد موقع “لو باريزيان” الفرنسي أنّ دراسة أُجريت في فرنسا على الحفاضات التي تُستخدم للأطفال، خلصت إلى نتائج لافتة. فقد قامت جمعيّة Asef الصحية بإجراء تحاليل للحفاضات التي تنتجها شركة “بامبرز” الرائدة، وكشفت النتائج وجود مادّة مسرطنة في الحفاضات.

الجمعيّة التي قامت بالدراسة تضمّ 2500 طبيب، وقد أجرتها في مختبر مستقلّ، لتحليل مكوّنات حفاضات بامبرز، وكانت المفاجأة في النتيجة التي كشفت عن وجود “الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات HAP”، وعلى وجه التحديد بنز (أ) أنثراسين ومشتقات بترولية تعدّ مسرطنة وفقًا لمعايير الإتحاد الأوروبي.

وفقًا للموقع الفرنسي، فـ”HAP” تُستخدم في التصنيع بكمية ضئيلة لأنّها تساعد على تخفيف هيحان الجلد لدى الأطفال. وقد حاول الموقع الحصول على تعليق من الشركة المالكة لبامبرز ” Procter & Gamble” إلا أنّه لم يحصل على إجابة.

لكنّ الخبر المطمئن هو أنّ معدّل الـHAP الموجود في التصنيع لا يتخطّى المعدّل المسموح وفقًا للمعايير التي وضعها الإتحاد الأوروبي. فقد أظهرت الدراسة أنّ حفاضات “بامبرز” تحتوي على 0.2 ملغ من المادة في كلّ كلغ، فيما المعدّل الذي يسمح به الإتحاد الأوروبي هو 0,5 ملغ/كلغ.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: