دراسة: فيروس زيكا يمكن أن يدمر ذاكرة البالغين

دراسة: فيروس زيكا يمكن أن يدمر ذاكرة البالغين

أصبح معروفا أن فيروس زيكا يسبب تشوهات في خلايا المخ عند الأجنة لدى النساء الحوامل ولكن يعتقد العلماء الآن أن بعضا من خلايا المخ عند الكبار يمكن أن تكون عرضة للإصابة أيضا.

ووجد علماء في جامعة روكفلر ومعهد لاهويا للمناعة من خلال تجربة أجريت على الفئران المحقونة بفيروس زيكا ، أن الخلايا العصبية عند البالغين يمكن أن تتعرض إلى الضرر بعد الإصابة بفيروس زيكا، مما يؤدي إلى انكماش خلايا المخ وإلى الضعف العقلي.

وقال البروفيسور جوزيف جليسون، رئيس مختبر أمراض الدماغ في جامعة روكفلر :”من الواضح جدا أن الفيروس لم يؤثر على الدماغ ككل بل على أجزاء محددة من المخ. هذا وتكتمل الخلايا العصبية عند الأفراد الأصحاء لتكون مقاومة لفيروس زيكا، ولكن بعض الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، معرضون لإصابة بعض خلايا دماغهم جراء انتقال عدوى فيروس زيكا”.

ويضيف جليسون قائلا :”إن ذاكرة الدماغ الناضج عند الكبار يمكن أن تتأثر بفيروس زيكا، حيث يحدث نوع من أنواع التدهور المعرفي المرتبط عادة بمرض الزهايمر أو الاكتئاب. وهنالك خلايا جذعية محددة جدا معرضة بطريقة أو بأخرى للعدوى”.

وما زال العلماء لا يعرفون إلى أي مدى يمكن أن تنطبق نتائج دراسة الفئران على الإنسان، كما عبروا عن قلقهم إزاء حدوث ضعف عقلي على المدى الطويل لدى البالغين المصابين بفيروس زيكا.

ونظرا لهذه الدراسة، تعتقد منظمة الصحة العالمية أنه ينبغي مراقبة انتقال عدوى زيكا إلى الأفراد من كل الفئات العمرية، وليس فقط عند النساء الحوامل.

يذكر أن فيروس زيكا انتشر لأول مرة في البرازيل حيث تجرى حاليا دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في فيفري الماضي حالة طوارئ أثارت قلقا دوليا مع زيادة التشوهات الخلقية الناتجة عن انتشار فيروس زيكا. وينتشر الفيروس بشكل رئيسي عن طريق البعوض.

هذا ونشرت نتائج الدراسة الجديدة في Cell Stem Cell يوم 18 أوت.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: