دعوات لحظر الأذرع الإيرانية-الشيعية في تونس و الجزائر بعد جريمة قصف بيت الله الحرام ليلة أمس قبل إستفحال خطرها

دعا نشطاء مناهضون للمشروع الايراني التوسعي في شمال افريقيا حكومات تونس و الجزائر للبدء في خطوات جادة لحظر النشاط الايراني-الشيعي في تونس و الجزائر خاصة اثر جريمة قصف بيت الله الحرام ليلة أمس بصاروخ باليستي أطلقته العصابات الشيعية من منطقة صعدة شمالي اليمن باتجاه مكة المكرمة.

هذا و تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اسقاط الصاروخ في منطقة تبعد عن بيت الله الحرام نحو 65 كلم.

ووجه النشطاء دعواتهم عبر مجموعات على موقع فيسبوك اضافة الى صفحات ناشطة ضد هذا الخطر الذي بات يهدد الجزائر و تونس

و هذا و ينشط في تونس فقط 5 أحزاب و 100 جمعية و صحيفة رسمية للشيعة يتم تمويلها و دعمها من قبل ايران.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: