دعوات لمحاكمة ألفة الرّياحي بعد ثبوت محاولتها صنع أدلة كاذبة لتوريط قيادي بالنهضة

دعا نشطاء و حقوقيون الحكومة التونسية إلى تطبيق القانون على المدونة ألف الرياحي ومن معها و تقديمهم للعدالة بعد ثبوت قرصنتهم لحواسيب مكتب حركة النهضة بصفاقس ودسّ رسائلها في حسابات بريدية لقيادات بالنهضة في محاولة لفبركة أدلة وهمية لتوريط هذه القيادات في جريمة وهمية لا وجود لها ويذكر أن أفراد هذه المجموعة تتكون من ألفة رياحي و رمزي بالطيب و محمد أمين بن سلامة إضافة إلى شبكة أمنية تقف وراءهم لا زالت تعبث بأمن البلاد حتّى الآن.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: