دعوات لمحاكمة قادة إتحاد الشغل التي تسببت في الخراب الإقتصادي الذي تمر به البلاد جراء تنفيذهم 45 ألف إضراب في فترة الترويكا

[ads2]

مع الإنهيار الإقتصادي الغير مسبوق و الذي تمر به البلاد حيث وصل سعر صرف اليورو مقابل الدينار التونسي لــ2400 مليم في سابقة خطيرة للغاية تعالت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاكمة المتسببين في ما وقع لإقتصاد البلاد خاصة قادة الإتحاد العام التونسي للشغل الذي قاموا حزمة إضرابات فاقت الــ45 ألف إضراب خلال فترة حكم الترويكا و التي يؤكد خبراء الإقتصاد أنها السبب الرئيسي في ما تعيشه البلاد من صعوبات مالية خانقة حيث إضطرت الحكومات المتعاقبة لأخذ حزمة قروض من صندوق النقد الدولي فاقت قدرة الدورة الإقتصادية بأشواط كبيرة

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: