ديوان الإفتاء يوجه رسالة إلى التونسيين….

ديوان الإفتاء يوجه رسالة إلى التونسيين….

دعا ديوان الافتاء في في بلاغ له اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2016، جميع التونسيين أينما كانوا في مواقعهم الإدارية أو في المصانع والمتاجر أو في الحقول أو في المدارس والمعاهد والكليات، إلى صرف جهودهم كاملة في الإقبال على العمل وعلى الدراسة والاجتهاد في تحسين مردودهم وتطوير مجهودهم”

واعتبر ديوان الافتاء  “أن ما تمر به بلادنا تونس من صعوبات جمة خصوصا منها الاقتصادية، يحتم تكاتف الجهود بين الجميع وفي كل المناطق والجهات لا تستثني أحدا رجالا ونساء وشبابا وشيبا”.

وأضاف أنّ داعي الواجب المقدس في حماية الأوطان والعمل على تنميتها وإعزازها يفرض على جميع التونسيين الاستجابة الى ذلك وعملا بقوله صلى الله عليه وسلم: “المؤمنون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”.

واعتبر أنه ” لا مناص الى ذلك إلا بترك الاحتجاجات العشوائية والاعتصامات المعطلة للعمل والإنتاج وسد الطرق والإضرار بالملك العام”، مستشهدا بالآية القرآنية التي  جاء فيها: “وإذا تولّى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد”.

وأورد البيان أنّ “تونس اليوم في مفترق طرق فإما أن نخلص الجهد لإنقاذها كلٌّ على قدر مسؤوليته، أو لا قدّر الله كنا كمن قال فيهم المولى عز وجل: “يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين”. صدق الله العظيم.

ام تونيزيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: