وأضاف المدرب الأرجنتيني إن الفضل في ذلك يرجع لقدرة مهاجمه على العمل بجدية ورغبته في الإنصات.

وبات غريزمان المتألق عنصرا مؤثرا في نجاح أتلتيكو هذا الموسم، ويتوقع سيميوني أن يحقق المهاجم الفرنسي توقعاته في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بعد أسبوع.

[ads2]

وعن كيفية تطور غريزمان قال سيميوني: “العمل. الكثير من الجهد وقبوله الإنصات. أفضل وسيلة للتطور هو الإنصات. والآن هو بين أفضل 3 لاعبين في العالم”.

ومن جهة أخرى، طلب سيميوني أداء جماعيا من فريقه في مواجهة ريال مدريد، على ملعب “سان سيرو” في ميلانو.

وقال المدرب الأرجنتيني: “أتوقع أشياء من الفريق. لا أركز على العمل الفردي. لدينا شكل وبنية للعمل الجماعي والموهبة الفردية تظهر من خلال ذلك”.

ولم يكشف سيميوني أي تفاصيل أو إشارات تتعلق بالتشكيلة التي سيبدأ بها المباراة المرتقبة، التي تعد تكرارا لنهائي نسخة 2014، عندما فاز ريال مدريد 4-1 بعد وقت إضافي.

وتحدث عن الدفاع قائلا: “(خوسيه) خيمنيز و(ستيفان) سافيتش و(لوكاس) هرنانديز أو دييغو (غودين). يمكن لأي من الأربعة أن يلعب. الأربعة جيدون للغاية كل واحد في دوره المناسب. (يانيك كاراسكو) واحد بين الشبان الذين انضموا للفريق وتأقلموا سريعا مع احتياجاته وأمامه مستقبل هائل. وفي الوقت الذي نحتاجه فيه يمكنه إحداث الفارق”.

وختم: “يمكنه أن يشارك في عدد الدقائق التي يحتاجها الفريق. والدقائق التي يشارك بها يجب أن تكون متميزة. وفي النهائي دقيقة واحدة يمكن أن تعني كل شيء”.

[ads2]