ذعر وبكاء وانهيار في صفوف وفد إعلامي تونسي كان متواجدا على مقربة من عملية نيس

 

[ads2]

أفادت مصادر إعلامية أن عددا من الإعلاميين والفنانين كانوا متواجدين على مقربة من مكان العملية الإرهابية التي جدت مساء أمس الخميس 14 جويلية 2016 بمدينة نيس الفرنسية وخلفت في أحدث إحصائية 84 قتيلا – من بينهم التونسي بلال اللباوي – وعشرات الجرحى 18 منهم في حالة حرجة جدا .

ومن بين االإعلاميين والفنانين المتواجدين قرب العملية  لمين النهدي وفتحي الهداوي وعلاء الشابي ولطفي لعماري وحنان الشقراني و هالة الذوادي و غيرهم .

وأفاد الإعلامي لطفي لعماري في تصريح له لموقع “آخر خبر أون لاين ” أنه تنقل مع وفد إعلامي إلى فرنسا بدعوة من جمعية ” كلنا باردو ” وأنه نجا من موت محقق هو والوفد الإعلامي لأنهم كانوا على مقربة من مكان الهجوم بالشاحنة .

وأضاف لعماري أنه حال وقوع العملية فوجئ الوفد الإعلامي باختفاء أحد عناصره مما أدخل في نفوس زملائه البلبلة والذعر وقد دخلت الاعلامية حنان الشقراني في حالة  من البكاء  الشديد إلى درجة الانهيار ،موضحا ،أن العنصر المفقود تم العثور عليه بعد حوالي ساعة من ضياعه.

ومن جانبها أفادت الإعلامية هالة الذوادي في تصريح لها بإذاعة ” موزاييك اف ام ” أن الإعلامي علاء الشابي كان على بعد بضعة أمتار من مكان الحادثة برفقتها هي و لطفي العماري و لمين النهدي و فتحي الهداوي و حنان الشقراني.

[ads2]

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: