ذكرى 8 ماي 1945….نحن اولى بها من غيرنا ( بقلم الأستاذة سنية الأسود)

معركة القطار بين الجيش الأمريكي والجيش الألماني

لكل من ينسى أو يتناسى، لكل من يجهل أو يتجاهل ..ويتعامى ….كأن الأمر لا يعنية ..لمن داكرتهم قصيرة …..لمن يسمون أنفسهم بهتانا “حداثيون” … لكم جميعا نقول 

 

نحن أولى بهذا اليوم ممن يحتفل به لنذكر العالم بأمر هام ومطلب عادل ….ارضنا هي التي احترقت ..رجالنا هم من كانوا كاسحات ألغام غصبا عنهم …نساؤنا كن رهينات و سبايا …..لم يكن للطفولة عنوان ….فقد شرد الاطفال و حرموا من كل الحقوق ….فلا تعليم و لا صحة و لا مناشط ….و لا طمأنينة …….و لا أحلام ولا أماني 

 ..فكان جزاء الحي منهم اليتم ……غاباتنا حرقت، و مشاهدنا الطبيعية شوهت …..كم من ساحل تحول الى ثكنة …..كم من حقل تحول الى موقع معارك ومناورات عسكرية

جاؤوا الينا بأساطيل دون أن ندعوهم …تقاتلوا على أرضنا فاحرقوها وأحرقوا أكبادنا معها …حرقوا كل شيء ….لم تعد للمقابر حدود…أرضنا العربية الممتدة ..كانت موقع الحروب والفتن و المواجهات …المغرب العربي كان ينزف دما …كانت نساؤنا الثكالى لايقدرن على البكاء والنواح لكثرة المصائب التي صبت عليهن

نحن أولى بهده الذاكرة منهم لنقف على جرائمهم في حقنا وفي حق الإنسانية والطبيعة ….نحن الضحية …علينا أن نقف جميعا ..أهل المغرب العربي و مصر و افريقيا ..وقفة رجل واجد ..نقول بصوت قوي : ردوا الينا ما سرقتم منا …. لقد سرقتم وتسرقون تاريخنا ..وماضينا …سرقتم شبابنا …سرقتم رجالنا وأبكيتم النساء فينا ..احرقتم الاخضر و اليابس ..

فقد حان الوقت لنطالبكم بالتعويض…انها حملة و لن تتوقف لمطالبتكم بالتعويض …..انها حملة و لن تتوقف لمطالبتكم بالاعتراف بجرائمكم …كانت جرائمكم جرائم ضد الانسانية ……فبدون اعتراف و تعويض لن تكون لارضنا الخضراء السمراء من معنى للانسانية و الحرية. وستلاحقكم دماء الأبرياء من شمال أفريقيا وجنوبها وسيلاحقكم التاريخ. والأيام دول ومن سره زمن ساءته أزمان

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: