رئيسة البرازيل :ما جرى في مصر ليس محاكمة رئيس بل محاكمة شعب حرر إرادته وتحرر من التبعية

نقلا عن صحيفة ريو دى جانيرو نيوز أكدت  رئيسة البرازيل – ديلما روسيف – أن البرازيل ليست وحدها التى لاتعترف بالنظام الانقلابي  في مصر وأضافت :  ” لم ولن نندم لاننا ساندنا الشعب المصري ضد الانقلاب ولن تؤثر فينا أى ضغوط عربيه أو دولية لتغيير نهجنا أو التخفيف من حدة تصريحاتنا لأنها ليست مسألة سياسيه بقدر ما هى أخلاقيه وإنسانيه و أن ما جرى لأنصار الرئيس مرسي من قتل وحرق وسحق أمر لا يبرره إلا الشيطان “.

وأشارت روسيف إلى أن ما  جرى في مصر ليس محاكمة لرئيس منتخب بقدر ما هو محاكمة تجري في حق شعب حــر أراد أن يستقل قراره ويتحرر من التبعيةويحيا بحرية كبقية الشعوب الديمقراطية

ويذكر ان رئيسة البرازيل كانت قد كشفت مؤخرا ما دار بينها وبين الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي في زيارته التاريخية لدولة البرازيل وأعلنت عن نيته لبناء نهضة صناعية حقيقية في مصر ، حيث قالت : كنت أود أن تبنى مصر والبرازيل قلعة صناعية واقتصادية ننافس بها العالم ، وشجعنى الرئيس مرسي على ذلك واتفقنا على أن نبنى أكبر مصنع للاسمنت في العالم ، وشركه لصناعة شاحنات النقل
وفوجئت به يقدم لى دراسة جدوى عن مشروع لصناعة الطائرات تشترك فيه معنا قطر وتركيا ، ووافقت تركيا أن يكون مقر الشركة العملاقة في مصر ، وكاد الحلم أن يتحقق لولا الانقلاب العسكري الظالم الذي تورط المجتمع الدولي في جريمة الصمت على المجازر التي وقعت في مصر
وأضافت:  ” لكنى لا زلت أؤمن أن شرعية الرئيس مرسي ستعود ، وكل يوم يمر يثبت لى المصريون أنهم لن يتنازلوا عن حريتهم وعن رئيسهم المنتخب ، ولو أنى مصريه لرئيتمونى كل يوم في الصفوف الأولى”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: