رئيس الأركان الإيراني: إسرائيل ستتعرض لهجمات إذا ما تم شن عدوان على سورية

قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزآبادي ان اسرائيل ستتعرض لهجمات انتقامية حال شن عدوان على سورية.

واوضح فيروزابادي أن هذا العدوان المحتمل من شأنه أن يتسبب بمشاكل كبيرة لباقي القوى المتحالفة مع الولايات المتحدة، حسبما ذكرت وكالة فارس للانباء الايرانية السبت.

وأوضح ان الامريكيين الذين غزوا دول المنطقة بعد أحداث 11 سبتمبر، بكذبة كبرى “محاربة القاعدة”، يحاربون حاليا في سورية لمصلحة القاعدة.

واضاف اللواء فيروزآبادي ان الامريكيين دربوا وسلحوا القاعدة في السابق، وفي الوقت الحاضر يريدون من خلال التعويض عن اخفاقاتهم وتشكيل جبهة معادية اضعاف سورية.

واكد “الصهاينة باعتبارهم المحرك الرئيسي لهذه العمليات سيواجهون هجمات انتقامية”.

وتابع رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة “دول المنطقة التي تدعم هذه الحرب الظالمة ستتكبد خسائر فادحة كما أنه في حال حصل العدوان الامريكي على سورية فإن روسيا ستخسر جبهة الدفاع عن القوقاز، وبالتالي يجب ان تدافع عن نفسها قرب موسكو”.

واشار اللواء فيروزآبادي إلى ان الشعب الامريكي ادرك ان ذريعة البيت الابيض لاشعال الحروب باسم القاعدة هي كذبة كبرى اطلقها حكام الولايات المتحدة.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة تلوح بتوجيه ضربة لسورية على خلفية مزاعم المعارضة السورية بان قوات الرئيس السوري بشار الاسد استخدمت غازا ساما في ريف دمشق في الحادي والعشرين من الشهر الحالي ما اسفر عن مقتل 1300 شخص. وتنفي الحكومة السورية ذلك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: