رئيس الأوروغواي يفتح بيته لـ 100 طفل سوري

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن خوسيه موخيكا , الرئيس الذي صنف الأفقر بالعالم سوف يستضيف 100 يتيم سوري ممن أجبرتهم الحرب على اللجوء الى البلدان المجاورة على أن يرافق كل طفل بالغ من ذويه . من جانبها أكدت زوجة موخيكا أن هذه المبارة تهدف إلى حث المجتمع الدولي على تحمل مسؤوليته تجاه الكارثة في سوريا مشيرة الى أن الرئيس تجاوز طلب الموافقة من مجلس النواب متخذا القرار بمفرده.
وتجدر الإشارة الى أن موخيكا صنف الأفقر لأنه لا يحتفظ إلا ب10% من مرتبه البالغ 12ألفا و 500 دولار أمريكي شهريا و يتبرع بالباقي للجمعيات الخيرية كما أنه يعيش في بيت ريفي بمزرعته منذ توليه الرئاسة في 2010 رافضا العيش في القصر الرئاسي و الحراسة المشددة على غرار بقية رؤساء العالم.
و من أشهر مقولات هذا الرئيس : ’’ إن من يعشق المال لا مكان له في السياسة ’’ و لأن أغلبية من صوتوا له من الفقراء فهو يغتقد أن من واجبه العيش مثلهم و لا حق له في حياة الترف.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: