رئيس الجمهورية المرزوقي ثاني أهم مفكر عالمي ضمن تصنيف مجلة ”فورين بوليسي” الأمريكية

حل رئيس الجمهورية التونسي المنصف المرزوقي في المرتبة الثانية ضمن تصنيف مجلة ”فورين بوليسي” الأمريكية لأهم مائة مفكر عالمي.

يذكر أن مجلة فورين بوليسي مجلة عالمية ذات تصنيف جيد تقوم كل سنة بتصنيف مفكري الذين قدموا للإنسانية جمعاء عصارة أفكارهم من أجل النهوض بها وقد تحصل العديد المفكرين العالميين سابقا بجائزة هذا المجلة ، و لا عزاء لهؤلاء الذين يشتاقون لمخلوعهم …

وقد نشرت المجلة مقالا يبين التاريخ السياسي والنضالي لرئيس الجمهورية، معتبرة إياه من الشخصيات القادرة على تسيير تونس في المرحلة الراهنة وإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي فيها.
وتصدر مجلة “فورين بوليسي” عن مجلس السياسة الخارجية الأمريكية وهو من أهم مراكز البحث وصنع القرار في العالم.
وقالت مجلة السياسة الخارجية أن اختيار رئيس الجمهورية، المنصف المرزوقي ضمن قائمة المفكرين العالمين  بعد زعيمة المعارضة البورمية “أونغ سان سو كيي” يأتي لمحافضته على أفكار “الربيع العربي
وتقول المجلة :
يذهب الكثير من الفضل للرئيس المنصف المرزوقي، الذي قدم الرؤية والحكمة منذ توليه منصبه في ديسمبر 2011. في اجتماع “الجمعية العامة للأمم المتحدة” في سبتمبر، ودعا الناشط السياسي في الولايات المتحدة أن تعلن الدكتاتورية كـ”مرض”, وشن حملة رسمية ضد الحكام الاستبداديين، بما في ذلك إنشاء محكمة دولية للتحكيم في الانتخابات وشرعية الحكومة منعا للطغاة من الاستيلاء على السلطة في المقام الأول. وقال المرزوقي “يتوجب علينا تنفيذ أحد البرامج الطموحة والجريئة للقضاء على الدكتاتورية بنفس الطريقة التي تخلصنا منها من شلل الأطفال، والجدري”.

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: