رئيس الجمهورية يحي ذكرى العيد الثامن والخمسين لقوات الأمن الداخلي

 احيت اليوم مؤسسة الرئاسة العيد الثامن والخمسين لقوات الأمن الداخلي بحضور كل من رئيس الحكومة المهدي جمعة و رئيس المجلس الوطني التاسيسي مصطفى بن جعفر و قد القى  رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي كلمة بالمناسبة قدم فيها التهاني لكل العاملين في المؤسسة الامنية و اشاد بمجهوداتهم المبذولة في خدمة البلاد مترحما على شهداء الوطن شهداء المؤسسة الامنية  و جرحاها كما توجه بطلب الى السيد وزير الدفاع لتسرع  النيابة العمومية العسكرية بالتعقيب في قضية الأحكام الأخيرة التي صدمت عائلات الشهداء والجرحى وكل الرأي العام. كما ساند نواب المجلس التأسيسي في سعيهم لإدخال ما هو ضروري من تعديلات على القوانين السارية وتحسين الإطار التشريعي بما يكفل إنصاف عائلات الشهداء وجرحى الثورة وعدم إفلات المذنبين من العقاب.و في مساندة لدعوة السيد رئيس الحكومة لاكتتاب وطني يعبر من خلاله التونسيون عن استعدادهم لمساعدة أنفسهم، وأن ينخرط رجال الأعمال في هذا الاكتتاب بطريقة واضحة، فقد قرر رئيس الدولة التخفيض في المرتب القانوني لرئيس الجمهورية إلى الثلث، مع اعطاء  التعليمات لمزيد التقليص في نفقات رئاسة الجمهورية، وبأكبر قدر ممكن.ثم تولى السيد منصف المرزوقي توسيم  عدد من اطارات و رتباء و اعوان قوات الامن الداخلي .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: