بنكيران

رئيس الحكومة المغربية يبكي على الهواء عقب اعتداء المسجد النبوي

[ads2]

أجهش رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران بالبكاء، وهو يرد على سؤال لمذيع قناة العربية بشأن الاعتداء الذي استهدف المسجد النبوي مع بداية الأسبوع الجاري وأسفر عن مقتل أربعة أفراد من رجال الشرطة.

وبدى رئيس الحكومة متأثرا من خلال مداخلته الصوتية على القناة. وقال بنكيران إنه “كان مترددا في الحديث…لأنه كان يشعر أنه غير قادر أمام هول الحدث على التعبير عن استيائه، خاصة وأن المستهدف مكان مقدس يستوجب الاحترام والتوقير”

وأضاف بنكيران أنه “فقد قدرته على التعبير” عندما بلغه خبر الاعتداء على المسجد، ليدخل في نوبة من البكاء على المباشر، معتبرا أن المتورطين في الاعتداء “أصابهم جنونا”، وهم “فئة ضالة، فاقدة للصواب، فئة فاقدة للعقل، للمنطق، للذوق، للروح للقلب”.

ودعا بنكيران إلى الوقوف “كأمة واحدة” في وجه هذا “الإجرام”، حاثا “المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها للوقوف في وجه هذا الحمق”، ومواجهته بالصرامة اللازمة “شرعا وقانونا”، و”مراجعة مفاهيمنا الدينية”.

وتابع قائلا إن “هؤلاء المجانين جنوا على أنفسهم وعلى أمتهم وشوهوا سمعتنا في أرض الله”، مشددا على أن “الإرهاب لا يمكن أن يقاوم بالجانب الأمني وحده، وإن كان ضروريا”، وإنما “يجب مراجعة مفاهيمنا ونراجع تربيتنا وكيف تسرب إلينا هذا الفكر”، وتحديد مصادر الغلو والتطرف.

المصدر : فرانس 24

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: