ويتضمن اقتراح إنفانتينو رحيل 16 من هذه المنتخبات بعد مباراة واحدة يخرج فيها المهزوم، وتستكمل البطولة بالمنتخبات الـ32 بدور مجموعات، وبعدها مراحل خروج المهزوم، كما هو معمول به حاليا.

ونقلت وسائل إعلام عن إنفانتينو قوله، إن مجلس الفيفا سيتخذ قرارا نهائيا بهذا الخصوص في يناير المقبل، وأكد متحدث باسم الفيفا صحة هذه التقارير.

وقال رئيس الفيفا: “إنها أفكار للوصول إلى أفضل حل. سنناقشها هذا الشهر وسنقرر كل شيء بحلول 2017. هناك أفكار نطرحها لنرى أيها أفضل”.

وحسب اقتراح إنفانتينو، يقام دور تمهيدي إقصائي بمشاركة 32 منتخبا في البلد المضيف، ليتأهل 16 منتخبا إلى دور المجموعات، ينضم اليهم 16 منتخبا أعلى تصنيفا أعفوا من خوض هذا الدور التمهيدي.

وتابع: “هذا يعني أن 32 فريقا ستستكمل البطولة، لكن 48 فريقا ستشارك. يسعى الفيفا لتطوير كرة القدم في العالم بأسره وكأس العالم هو الحدث الأكبر. إنها أكثر من مجرد منافسة. إنها حدث اجتماعي”.

وانتخب إنفانتينو رئيسا للفيفا في 26 فبراير الماضي خلفا لجوزيف بلاتر، الذي تقرر إيقافه 6 سنوات لمخالفة ميثاق الأخلاق بالاتحاد الدولي.

سكاي نيوز