رئيس الوزراء الليبي يهدد بعمل عسكري ضد من يحاول بيع النفط بشكل مستقل عن الدولة

قال رئيس الوزراء الليبي علي زيدان في مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس 15 أوت 2013 أن مجموعة من حراس المنشآت النفطية في منطقة الوسط قررت جلب سفن بوسائلها الخاصة من أجل تصدير النفط لمصلحتها”
وقد اتهم زيدان الرئيس الاقليمي لحرس المنشآت النفطية إبراهيم حضران ببيع النفط بشكل مستقل عن المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية الليبية.

وحذر زيدان من أية سفينة لا ترتبط بعقود مع شركة النفط الوطنية وتقترب من المرافىء النفطية ستتعرض للقصف الجوي او البحري مضيفا أن هذا القرار اتخذ بالتنسيق مع المؤتمر الوطني العام وهو أعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد.

ويذكر أن مجموعة من حراس المنشآت النفطية اغلقت خلال الايام الماضية مرافىء النفط في البريغا والزيتان وراس لنوف وسيدرا شرق البلاد ومنعت السفن من التحميل بموجب اتفاقات مع شركة النفط الوطنية”.
وتسد هذه الوحدة من حرس المنشآت النفطية المولجة حماية المواقع النفطية، منذ عدة اسابيع المرافىء النفطية وتتهم خصوصا رئيس الوزراء ووزير البترول بالاتجار بالنفط خارج الطرق التقليدية. و قد قال زيدان في تصريح للتلفزيون الليبي العام “الوطنية” بحضور وزراء البترول والدفاع والخارجية ان “اتفاقا حصل مع لجنة الوساطة من قبل المحتجين من أجل تشكيل لجنة مؤلفة من قضاة للتحقيق في هذه الاتهامات”.

ومن جهته قال وزير النفط عبد الباري العروسي أن كل الموانئ الليبية مغلقة ماعدا الزاوية في الغرب مضيفا أن ليبيا خسرت 1.6 مليار دولار في صورة مبيعات نفطية مفقودة منذ 25 من يوليو وحتى اليوم ومؤكدا على أن بعض الزبائن تحولوا من ليبيا إلى أسواق اخرى للحصول على النفط”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: