رئيس تونس الأسبق الدكتور المنصف المرزوقي يتضامن مع الرئيس الشرعي المصري محمد مرسي

عبر  الرئيس التونسي السابق  الدكتور المنصف المرزوقي  عن تضامنه مع الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي بعد صدور حكم ضده بعشرين عاما من قبل قضاء سلطة الانقلاب في مصر

وقد كتب الرئيس المرزوقي في تضامنه مع مرسي عبر صفحته بالفيسبوك : “كل المحبة والتضامن والاعتزاز بأخي الرئيس محمد مرسي”.

كما نشر الدكتور المرزوقي صورة تجمعه بالرئيس  مرسي

هذا وقد لاقى تضامنه استحسانا من متابعي صفحته حيث كانت جل التعاليق تصب في تبليغ المحبة والاحترام لكلي الرئيسين – المرزوقي و مرسي ورفض الانقلاب على ثورتي مصر وتونس

ومما جاء في تعاليق الناشطين :

– أنت رئيسي

-موقف ليس بغريب على من كان دائما يناصر قضايا الحق والعدل

– جزائرية تحبك في الله و الله تونس ضيعت اشرف و انبل رجل تحياتي اخي منصف المرزوقي

– كل التحية والتقدير والاحترام من غزة الي السيد/ المنصف المرزوقي/ والرئيس محمد مرسي

– عند الشدائد تُعرف الرجال

– كم نفتخر بك وبمواقفك وبعروبتك سيدي الرئيس
رجال عضماء خلدهم التاريخ
السيد الرئيس المنصف المرزوقي

السيد الرئيس محمد مرسي

– كل الاحترام من اهل مصر للمرزوقي الرئيس الشجاع

-الرئيسان المرزوقي و مرسي ايقونتان

– تبقي الاسود اسود

– ما يشدني اليك دكتور هو صمودك وعدم حيادك عن مبادئك ومواقفك.  دمت رئيسي وأفتخر

-لو أن كل ثورة أتت بمثل المرزوقي إلى كراسي الرئاسة لكان حالنا أفضل بكثير مما هو عليه الإن.كل الإحترام و الشكر و التقدير للمرزوقي.و فك الله أسر مرس

هذا ويذكر أن الرئيس المرزوقي قد طالب السلطات المصرية  بعد حوالي شهر من انقلابها الغاشم على الشرعية بالإفراج عن الرئيس الشرعي محمد مرسي وجميع المعتقلين الإسلاميين  معتبراً أن تلك “المبادرة الجريئة” قادرة وحدها على خفض الاحتقان السياسي ووقف مسلسل العنف وعودة كل الأطراف إلى الحوار باعتباره الوسيلة الوحيدة لحل المشاكل الصعبة التي تفرضها المراحل الانتقالية في البلد.

وقد لاقى طلب المرزوقي الذي نادى به عبر منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة غضبا من خارجية سلطة الانقلاب واعتبرته تدخلا في ما أسمته إرادة الشعب المصري  وادعت أن  ما حصل في30 جوان  في مصر ثورة وليس انقلابا بالحديد والنار على إرادة أغلب الشعب المصري الذي مازال يخرج بالآلاف إلى هذا اليوم  مطالبا بإسقاط حكم العسكر وعودة الشرعية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: