رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يرحب بعودة رجال بن علي !

في الوقت الذي تعود فيه فلول نظام بن علي لتتصدّر من جديد الساحتين الاعلامية والسياسية في تونس، صدم راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الاسلامية التي تمثل جماعة الاخوان المسلمين في تونس، خصومه وحلفاءه بمعارضته علانيةً قانون (تحصين الثورة)، الذي تدعو كثير من الأحزاب إلى تمريره قبل الانتخابات لقطع الطريق أمام عودة الاستبداد.
وقد أثار تصريح رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي بأنّ “حزبه سيصوّت ضد قانون تحصين الثورة وأنّ الحركة ضد أي إقصاء مهما كان وتسعى الى أن يكون كافة التونسيين جميعًا على نفس درجة المساواة”، ردود فعل متباينة داخل الساحة السياسية في تونس.
واعتبر الغنوشي أنّ “قانون العدالة الانتقالية” هو الفيصل في التمييز بين الذين أجرموا سابقًا وغيرهم، داعيًا إلى تكوين حكومة وحدة وطنية بعد الانتخابات القادمة تضم 90 % من الأحزاب السياسية.
ويطالب بعض السياسيين في تونس، وقطاع عريض من الشارع بضرورة سن قانون للعزل السياسي يقصي رموز النظام السابق ومسؤولي حزب “التجمع الدستوري الديمقراطي” المنحل من الترشح للانتخابات المقبلة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: