محمد غضبان

رئيس نقابة الديوانة: مافيا التهريب تواطأت مع الإرهابيين لضرب أعواننا

رئيس نقابة الديوانة: مافيا التهريب تواطأت مع الإرهابيين لضرب أعواننا

اتهم رئيس المكتب التنفيذي لنقابة أعوان الديوانة محمّد غضبان من وصفهم بمافيا التهريب في تونس بالتواطؤ مع العناصر الإرهابية لضرب أعوان الديوانة التونسية خاصة بعد النجاحات الأخيرة.
ودعا الغضبان في تصريح لموزاييك الأربعاء 26 أوت 2015 إلى مزيد التنسيق بين وحدات الجيش والأمن وأسلاك الديوانة لتفادي ضحايا على خلفية العملية الأخيرة بالقصرين.

ويذكر أن عصابة مسلحة قامت بهجوم  دورية تابعة لوحدات الديوانة في منطقة دريانة في الطريق الرابطة بين بوشبكة و فريانة

وأسفر عن الهجوم استشهاد عون الديوانة  عبد المجيد الدبابي  وجرح عونين آخرين ونجاة  العون  عبد الرؤوف العباسي

وأفاد العونان المصابان ان المجموعة الإرهابية  التي هاجمت دوريتهم كانت على متن سيارة رباعية الدفع وأعلنت أن كتيبة عقبة آبن نافع المتبنية للعملية.

هذا ودعت نقابة ضباط الصف ورقباء الديوانة  جميع قواعدها وكافة أعوان الديوانة بمختلف رتبهم الى تنفيذ وقفة احتجاجية  مع حمل الشارة الحمراء في جميع الإدارات والمكاتب والفرق وفي كل نقاط العمل لمدة ساعة من العاشرة الى الحادية عشرة صباحا وذلك يومي 28 و29 أوت 2015 مع ضمان سير العمل العادي دون تعطيل على مستوى نقاط العبور وتفتيش المسافرين وحراسة الحدود.

ويذكر أن صفحة تحت عنوان المارد الجزائري للأمن والاستعلام Drs  تواصل نشر تحذيراتها للأمن التونسي قبيل حدوث  العمليات الارهابية  ومن بينها العملية الاخيرة  التي وقعت في القصرين وذلك خمس ساعات قبل حدوثها و راح ضحيتها عدد من افراد الديوانة التونسية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: