راشد الخياري يردّ على نزار بهلول و جريدته: ستظلون دوما أذنابا لأسيادكم في الخارج

ردّا منه على ما كتبه نزار البهلول في جريدته ”بزنس نيوز” من تهكّم و تأويل حول دعوة مدير موقع الصدى لوقفة احتجاجية أمام سفارة مصر للضغط على حكومة الانقلاب المصرية حتى تفتح معبر رفح أمام الجرحى الفلسطينيين، كتب راشد الخياري على صفحته الرسمية بالفيسبوك مذّكرا البهلول بأنّ جريدته التي ترعرعت في حضن دكتاتورية نظام المخلوع تواصل على نفس الخطّ التحريري في رحاب الثورة المضادة.

و جاء نصّ ما كتبه الخياري كالآتي:

“نزار بهلول لا ينفك بين فترة و أخرى إلا و يطلق عليّ جريدته ”بزنس نيوس” التي كانت في حضن بن علي قبل الثورة و بعدها في حضن الثورة المضادة… في هذا المقال منزعجون من علاقتي بعماد دغيج و الأدهى و الأمر منزعجون من دعوتي لوقفة أمام السفارة المصرية للمطالبة بفتح معبر رفح أمام الجرحى الفلسطينيين هذا ما أزعجهم و أقلق مضاجعهم هؤلاء هم أذيال الكيان الصهيوني في تونس ينزعجون و يخشون على أمهم في تل أبيب…و حتى في مقالهم يكرسون مصطلح ”إسرائيل” طبعا فهي أمهم الحنون… و يواصل هذا المحلل العملاق الذي كلفه نزار بهلول بهذه المهمة محاولة توريطي وقراءة خواطري مدعيا أني أنشر نار الفتنة في سوريا و العراق أكتبوا ما شئتم و حاولوا كيف ما شئتم ستظلون دوما أذنابا لأسيادكم لا غير…”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: