راشد الغنوشي: حركة النهضة تسعى الى أن تصبح مثل المسيحية الديمقراطية

رأى راشد الغنوشى رئيس حزب النهضة التونسى أن الحوار الوطنى فى طريقه للنجاح، فقد بدأ الأتفاق تدريجيًا على كل النقاط الأساسية مما يسمح بانهاء كتابة الدستور وإجراء الانتخابات المقبلة.

وقد أكد الغنوشى أنه لم يعد هناك أى نقاط خلاف أيدولوجية، “فقد أعددنا قائمة تضم نقاط الخلاف مع المعارضة وأنهيناها واحدة تلو الأخرى”.

وأوضح الغنوشى فى حوار مع موقع “رى 89″ الأخبارى الفرنسى أن التغيير الذى قد يحدث فى تونس سيتمثل فى الأدراك أنه ليس هناك تعارض بين الاسلام والديمقراطية، فهم يرغبون فى تحويل تونس إلى نموذج للديمقراطية الأسلامية وأن يقارن حزبهم بالأحزاب الديمقراطية المسيحية التى توجد فى أوروبا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: