راما ياد

راما ياد.. مسلمة من أصول إفريقية تترشح لرئاسة فرنسا

 

راما ياد.. مسلمة من أصول إفريقية تترشح لرئاسة فرنسا

سياسية فرنسية مسلمة الديانة من أصل سنغالي، تولت منصب وزيرة الدولة للشؤون الخارجية وحقوق الإنسان في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وترشحت كأول أفريقية ومسلمة للانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2017.

المولد والنشأة

تنتمي راما إلى قبيلة مسلمة، انتقلت عائلتها عام 1987 إلى العيش في فرنسا، لتتحصل راما عام 1997 على الجنسية الفرنسية. وتزوجت عام 2005 من اليهودي جوزيف زيميت الذي كان وقتها مناضلا في الحزب الاشتراكي، ورزقا بطفلة.

الدراسة والتكوين
تلقت تعليمها في مدرسة كاثوليكية، ثم في إحدى الثانويات في باريس، وتخرجت عام 2000 من معهد العلوم السياسية في باريس.

الوظائف والمسؤوليات
بدأت راما مسيرتها المهنية مديرة في مجلس الشيوخ الفرنسي عام 2002، وعينت في لجنة الشؤون الاجتماعية مكلفة بملف التشغيل والتكوين المهني والخارج.

تقلدت لاحقا مناصب عدة منها سفيرة فرنسا في منظمة اليونيسكو من 22 ديسمبر/كانون الأول 2010 إلى 30 يونيو/حزيران 2011.

وتولت يوم 19 يونيو/حزيران 2007 منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية وحقوق الإنسان، واستمرت في هذا المنصب حتى عام 2009، لتعيّن يوم 23 يونيو/حزيران 2009 وزيرة دولة مكلفة بالرياضة إلى غاية 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2010.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: