timthumb

رجاء بن سلامة: إساءة شارلي إيبدو للرسول هي حريّة تعبير و الإخوان هم من جاؤوا بنظرية نصرة محمد (ص)

لاتزال تونس تعاني من جهل مثقفيها و لا تزال الجامعات التونسية تعاني من كوارث ما أنتجته قريحة نظام بن علي الفاسد من تمكين التعليم لأذناب فرنسا ورجاء بن سلامة الجامعية عينة من هؤلاء :

60 نمّالة دخلوا لهاك الغارة
يلزم قرن آخر لكي يفهم المسلمون وإعلاميّوهم نسبيّة الحقيقة والمعايير، وأن تسقط 1000 روح حتّى يفهموا أنّ شارلي هبدو تمارس حريّة التّعبير التي منها حرّيّة السّخرية من الأديان، كلّ الأديان، وهذه الحرّية يعتبرونها مكسبا لا يمكن التنازل عنه، بل ويقدّسونها.
سمعت منذ قليل مذيعة تتحدّث كما في سنة 2006 عن “المسّ” من النّبيّ. من يستطيع المسّ به؟و تدعو إلى عدم نشر غلاف المجلّة الجديد. كيف تسمح لنفسها بالوصاية على الناس، وممارسة الصّنصرة على الإعلام وهي إعلاميّة؟ إن كنتم تؤمنون بالرّسول حقّا، فما الذي حرق شعيركم؟ إن كنتم لا تحبّون شارلي هبدو وكاريكاتورها، فلم تأبهون بها؟
نظريّة المسّ هذه ظهرت في مصر وكرّسها الإخوان، واستخدمها القرضاوي وجماعته، ويكفي ما سببته من كوارث. اطووا الصّفحة. اتركوا الناس يرسمون ما يشاؤون. اعتبروهم غير موجودين. اهتمّوا بالفقر والتّخلف والرّشوة والفساد. لستم أوصياء على العالم الآخر.

2015-01-15_10-21-43

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: