رجاء بن سلامة: من غير المقبول أن تسمح القيادة العسكرية في تونس للجنود بصوم رمضان

شنّت النّاشطة اليسارية و الجماعية رجاء بن سلامة هجوما على ما إعتبرته تغلغل الفكر الديني في تونس على حد و صفها منتقدة كذلك عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك سماح القيادة العسكرية للجيش التونسي بصيام الجنود لشهر رمضان و أضافت:

”تغلغل التّشدّد الدّينيّ والعسر بدل اليسر
من روافد الإرهاب التّشدّد الدّينيّ بصفة عامّة، والتّمسّك بالتّفسير اللّفظيّ للقرآن، والتّمسّك باجتهادات الفقهاء القدامى، والتّقيّد بالشّعائر تقيّدا أعمى بلا تجديد ولا اجتهاد. 
-لماذا يصوم الكبار والمرضى والذين يقومون بأعمال شاقّة، والموظّفون، مع أنّ بوسعهم إطعام مسكين بدل الصيام؟ 
-لماذا يصوم الجنود، وكيف تسمح لهم القيادات العسكريّة بالصّيام حتّى يتمّ قتلهم وهم يفطرون في وقت واحد، والحال أنّ الرّسول كان يأمر المسلمين بالإفطار عند الجهاد؟ والحالة تكرّرت في تونس ومصر للأسف. ولا أقول إنّ الصيام هو السبب، بل إنّ نظام الصيام والإفطار كان أحد عوامل غدر الإرهابيين بهؤلاء الشباب.
-لماذا تغيّرت صلاة التّراويح وأصبحت تدوم من السّاعة التّاسعة إلى منتصف اللّيل؟ لماذا تكتسح الآخرة حياة النّاس وتمنعهم من إقامة توازن بين الواجبات والطّيّبات؟ ولماذا أصبحت هذه العبادة تقام بالأبواق؟ لماذا ينهش الشّعور بالذّنب مسلمي اليوم؟ لماذا فقدوا سكينتهم ولماذا تركوا اليسر إلى العسر، والعسر إلى عسر أشدّ؟”

 

22-07-2014 11-54-48

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: