رجال أمن شرفاء يؤكدون لموقع الصدى: ما حدث في ثكنة العوينة كان من تدبير كمال لطيّف

أكد نحو 3 من عناصر الأمن خلال إتصالهم هاتفيا بموقع الصدى أن النقابات التي تتبع كمال لطيف أعدت العدة منذ ليلة أمس لتنفيذ ما فعلته اليوم من رفع كلمة ديغاج في وجه الرؤساء الثلاثة خلال عملية تأبين الشهداء و اضافوا أنه تم الإتفاق أيضا مع وسائل الإعلام التي تتبع كمال لطيف على تضخييم الأمر و إظهار أن الأمن ضدّ قيادات الدولة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: