رجب طيب أردوغان :سنواصل بعزم مكافحة الكيان الموازي الخائن للوطن والمتغلغل في المؤسسات التركية

ألقى رئيس الوزراء التركي ورئيس تركيا القادم رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء 27 أوت 2014 كلمة على هامش انعقاد المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية
وقال أردوغان في كلمته ” -” إني اسلمكم مهمة رئاسة الحزب التي توليتها باعتزاز على مدار 13 عاما. اليوم بعد 13 عاما و13 يوما، تنتهي رئاستي للحزب التي بدأت بتاريخ 14 أوت 2001 “.
وأضاف أردوغان :”نحن لم نسلك في هذا الطريق قبل 13 عاما، أو 100 عام، فنحن حركة تاريخية متواصلة، تتقدم بطريق مستقيمة، توارثت النضال من أجل الخير والصواب، لذلك لا أهمية للأسماء على الإطلاق”.

وأضاف :”قضيتنا ما تزال صامدة، وماضية في سبيلها بقوة. من وقفوا إلى جانبها موجودون هنا بفخر وشرف واعتزاز، أما من كانوا ألعوبة في أيدي الآخرين فقد أصبحوا طي النسيان…ونحن نحمل المشاعر نفسها التي حملها جيش صلاح الدين الأيوبي وهو يتقدم نحو القدس لكي يجعل منها دوحة للسلام”.

و في تطرقه إلى قضية الكيان الموزازي في جل المؤسسات التركية قال أردوغان: “لقد صدر حكم سياسي بالقضاء على الكيان الموازي،ومعاونيه، بعد جولتي الانتخابات التي شهدتهما تركيا مؤخراٍ، بعد القضاء عليه قانونياً”.
وتوجه أردوغان بالسؤال إلى أفراد الكيان  الموازي قائلا : ”  أكرر أسئلتي لأفراد القاعدة الشعبية للكيان الموازي بإخلاص ومن قلب محب، لماذا قام كيان انطلق من أجل الخدمة والتعليم، باستهداف جهاز المخابرات الوطنية، وحاول الانقلاب على الحكومة الأنجح في تاريخ الجمهورية، ولماذا تعاون مع أحزاب “الشعب الجمهوري”، و”الحركة القومية”، و”الشعوب الديمقراطي”(المعارضة)؟؟..مضيفا: ”  إن تعاون الكيان الموازي” مع حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية، يعكس مدى رغبتهم في العودة إلى نمط الوصاية الذي كان سائداً في الماضي، لكن السياسة القائمة قي تركيا، حالياً، لن تتساهل مع فرض الوصاية عليها “
وأكد أردوغان على عزم  رئاسة الجمهورية والحكومة الجديدة والمؤسسات السياسية مكافحة الكيان الموازي، الذي خان الوطن بقوله  : ” لن تسمح تركيا الجديدة بنشوء دولة موازية داخل الدولة، ولن تتسامح مع العصابات والتنظيمات المافيوية”
وأوضح أردوغان أن ” العزم الذي أظهره داود أوغلو في مكافحة الكيان الموازي أسهم في ترشيحه لرئاسة الحزب والحكومة”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: