رجل الأعمال حمادي الطويل : ميقالو أوهمني انه السبسي وطلب مني تسليم تسجيل يدين سمير الوافي

أفاد رجل الأعمال حمادي الطويل في حوار له مع جريدة الشروق وصدر اليوم السبت 14 مارس 2015 أن الإعلامي معز بن غربية اتصل به لعرض مساعدته للعودة إلى تونس

واقترج بن غربية ترتيب مكالمة هاتفية بين حمادي الطويل ورئيس الدولة السبسي لتمكينه من العودة

إلا أن بن غربية تحيل على الطويل ومرر له وسيم الحريصي ( شهر ميقالو) والبارع في تقليد الأصوات فتحدث الطويل عن معاناته ومنعه من دخول التراب التونسي فوعده ( ميقالو )  بتسليم ملف قضيته لوزير العدل وان الازمة التي يمر بها ستنتهي عن قريب .

و أشار الطويل أنه لم يشك في البداية أن محدثه ليس السبسي لكن لما طلب منه تسجيلا  يدين الاعلامي سمير الوافي استحضر العداوة بين بن غربية والوافي وتيقن أنه سقط في عملية تحيل.

[ads2]

و رفض الطويل أن يدلي بتصريح حول محتوى التسجيل الذي يورط الإعلامي سمير الوافي وأكد أن الإعلامي  بن غربية اتصل به 4 مرات مشددا على أنه لم يكن المبادر بالاتصال .

هذا وفي نفس السياق فقد تناقلت مواقع الكترونية أن التسجيل الذي يورط الوافي يتضمن  اتصال سمير الوافي  في اطار تسجيل حلقة مع حمادي الطويل لتبييضه و تنصيع صورته مقابل مبلغ مالي اقترحه  الوافي ، و ما لا يعلمه الوافي هو ان حمادي الطويل قام بتسجيل المكالمة و أعلم سمير بذلك

فما كان من الوافي خوفا من الفضيحة إلا الاتصال بزوجة الطويل و اعلمها بان له من العلاقات ما يدمّر حياة زوجها لو نشر التسجيل.
ويذكر أن رجل الأعمال حمادي الطويل في حالة فرار  خارج التراب التونسي وصدرت ضده بطاقة جلب دولية، وكان  الذراع اليمنى للعائلة الحاكمة   في العهد السابق كصخر الماطري وخاصة بلحسن الطرابلسي واعتنى بعديد الملفات وعقد عدة شراكات ومنها تكفله بادارة مؤسسة دار “فورد” التي كانت على ملك بلحسن الطرابلسي
 وقد أحالت لجنة تقصّي الحقائق حول الفساد والرشوة  على أنظار القضاء ملفا يتعلق بوجود مخالفات قانونية في طريقة اقتناء كل من بلحسن الطرابلسي صهر بن علي وحمادي الطويل لشركة بيع السيارات المعروفة بدار فورد
ومن جملة المحالين في هذه القضية نجد كذلك المخلوع المجرم بن علي وعددا من المسؤولين  الفاسدين السابقين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: