رجل كمال لطيف التجمعي نزار بهلول عبر جريدته ”بزنس نيوز”: سهام بادي و أمريكا هما من يديران موقع الصدى ويمولانه

الصدى نت – تونس:

 

يبدو أنه بين الفينة و الأخرى يواصل رجل كمال لطيف المدعو نزار بهلول شطحاته الإعلامية و الذي منحه بن علي رخصة العمل الإعلامي لجريدته الإلكترونية سنة 2009 مع إنتخابات بن علي المزورة حينها. آخر ما جادت به قريحة رجل كمال لطيف ”نزار بهلول” هو أن سهام بادي و الولايات المتحدة هما من يقفان وراء موقع الصدى و يمولان مديره راشد الخياري في مقال أشبه بالهذيان نشره عبر جريدته التجمعية التي تنشط منذ إنتخابات 2009 المزورة دون أي مضايقات…وسبب هذه الحملة على موقع الصدى هو كشف الموقع لطرد صحفية (م.ج) من القناة الوطنية بسبب حجابها الأمر الذي جعل دائرة هؤلاء تغتاظ من مواصلة موقع الصدى لكشف العشرات من ملفات الفساد و الظلم و نهب المال العام و فضح نهب الثروات التونسية و الغريب في الأمر هو إختيارهم لصورة معينة للوزيرة سهام بادي بهدف الإساءه إليها الأمر يثبت نية صاحب المقال و صاحب الجريدة التجمعي نزار بهلول…وللسائل أن يسأل من تموّل أمريكا ؟ رجال كمال لطيف كنزار بهلول أم موقع الصدى الذي فضح عملاء أمريكا في تونس ؟ حيث يمكن وصف هذا المقال البائس من التجمعي نزار بهلول ”بالعاهرة التي تتحدث عن الشرف”…

04-09-2014 16-32-4104-09-2014 16-33-02

 

04-09-2014 17-00-21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: