رسالة اسكندر الرقيق الى رئيس الجمهورية :عندما يتحرك استاذ الطب الوقائي ..تخاف فيروسات الاعلام

كتب الناشط السياسي اسكندر الرقيق اثر اصدار المنصف المرزوقي للكتاب الاسود رسالة وجهها له هذا محتواها:

رسالتي الى الطبيب الرئيس…  عندما يتحرك أستاذ الطب الوقائي.. الدكتور الحقوقي. .. تخاف “فيروسات الإعلام” متاع الديكتاتور… وترتعش “بكتيريا القضاء” الذي حكم به الديكتاتور… وتنكمش “الخلايا السرطانية لحزب التجمع” متاع الديكتاتور… وتموت “الفطريات متاع البوليس السياسي والأمن الفاسد” اللي كانت تمثل عصا الديكتاتور.. اما البارازيييييييبيت (الطفيليات) متاع اليسار اللي تحالف معها الديكتاتور ، فصابون الديتول كفيل بالقضاء عليها… واصل يا دكتور واستاذ الطب الوقائي… الشعب معاك وكان الله في عونك… فالشعب معمل عليك في وقايته من أمراض عودة الاستبداد والدكتاتورية والإنتهازية السياسية… وفي الأخير أقول: الحمد لله عندنا رئيس جمهورية طبيب… يعرف كيف يتعامل مع أسباب الامراض الكل… لكن ان شاء الله ما يجيناش محامي اسمه الطبيب ويولي علينا رئيس حكومة… وربي يقدر الخير إسكندر الرقيق

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: