رسالة من زعيم السلفية الأردني عبر القدس العربي ضد محكمة أمن الدولة ونصيحة لحزب النور المصري

القدس العربي: اعتبر الزعيم الأبرز للتيار الجهادي السلفي في الأردن السيخ ابو محمد الطحاوي أن محكمة أمن الدولة سيف مسلط على رقاب المؤمنين المستضعفين في المملكة.

وطالب الشيخ الطحاوي في رسالة خطية له من داخل السجن بالغاء محكمة الدولة والتخلص منها.

وقال الطحاوي في رسالته: محكمة أمن الدولة سيف مسلط على رقاب العباد المؤمنين المستضعفين بالاردن.

وزاد: يجب الغاء هذه المحكمة والقذف بها إلى ما وراء التاريخ .. ضحايا هذه المحكمة كثر وأنا واحد من ضحاياها.

ويعتبر الشيخ الطحاوي أبرز الموقوفين من قيادات التيار السلفي منذ عام ونصف العام على هامش التحقيق فيما يعرف باسم أحداث الزرقاء.

وأوقفت محكمة أمن الدولة الشيخ الطحاوي بتهمة تجاهلها عندما رفض المثول إلى إجدى الجلسات وهي حجة يقول محاميه بأنها ليست قانونية لأن تغيب الشيخ عن الجلسة المشار اليها كان بعذر رسمي ولأسباب صحية.

وحسب محامي الطحاوي موسى العبد اللات فقضية الزرقاء لازالت في أدراج محكمة أمن الدولة منذ عام ونصف بدون أي تقدم مما يوضح بأن المسألة تتعلق باعتقال سياسي وأمني يخلو من الإعتبارات القانونية.

وشدد العبد للات باسم الطحاوي على أن تصريحات رئيس الوزراء عبد الله النسور بخصوص تقليص صلاحيات محكمة أمن الدولة مخادعة ومضللة وللاستهلاك المحلي فقط.

وكان الطحاوي وفقا لمحاميه قد سجل عبر القدس العربي أيضا موقفا ضد الإنقلاب العسكري في مصر داعيا بإسم التيار السلفي الجهادي الأردني إلى العودة دون مراوغة لإقامة أحكام الشريعة في القطر المصري الشقيق.

وجاء في هذا الموقف على لسان الشيخ الطحاوي رسالة خاصة إلى حزب النور السلفي الذي يشارك عمليا في عملية سياسية مفترضة بعد الإنقلاب داعيا السلفيين في حزب النور إلى الرجوع عن موقفهم الحالي وعدم إستبدال شرع الله بشريعة الدنيا الوضعية رافضا المشاركة أو الموافقة على إستهداف المسلمين أو الإسلاميين في مصر واصفا ما حصل فيها بأنه إنقلاب عسكري بين وواضح.

المصدر”القدس العربي”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: