رسمي: هذا ما تقرّر في حق الوالدان اللذان تركا صغيريهما بمفردهما في المنزل

أثار الفيديو الذي نشرته مواطنة، اليوم الإثنين 19 سبتمبر 2016، على صفحتها بـ “الفايسبوك”، جدلا واسعا، حيث قد أظهر هذا الفيديو طفل يُلوح بيده من وراء باب وهو يستغيث لإخراجه من المنزل الذي أحتجز داخله.

ووفق ما تداولته مصادر اعلامية فقد تمّ إخراج طفل الأربع سنوات الذي كان مرفوقاً برضيعة الثمانية أشهر، بالقوّة العامة والذي كانا بمُفرديهما في المنزل مع غياب الوالدين، ليتقرّر وضعهم في مؤسسة رعاية تابعة للدولة وفتح بحث أمني ضد الأم والأب لإهمال شؤون قُصر.

هذا وبيّن المندوب العام للطفولة مهيار حمادي أنّه لا يُمكن إرجاع الطفلين إلى والديهما إلّا بعد ضمان توفر الظروف الملائمة لرعايتهما، داعياً إلى ضرورة الإشعار والإبلاغ عن كل عملية انتهاك لحقوق الطفل.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: