رضا بالحاج:عمليات الارهاب في تونس كانت وفق تخطيط محكم ولا يمكن "لعناصر هاوية" القيام بها

قال الناطق الرسمي باسم حزب التحرير رضا بالحاج لدى استضافته في اذاعة جوهرة  اف ام اليوم أن  خطاب علي العريض اليوم كان مجرد بيع للكلام وان اتهامه لتنظيم أنصار الشريعة بالارهاب ومحاولة الانقلاب على النظام هو ذلك “الحائط القصير” الذي اراد ان يربط به مصير البلاد ويلحق به ما يحدث من اعمال ارهابية .

أكد بالحاج على وجود علاقات خفية بين عدة وجوه سياسية معروفة و بعض العناصر السلفية المتورطة في الارهاب وان ما يبرهن ذلك غياب كافة مظاهر الارهاب عند حصول تقارب سياسي بين الأطراف السياسية الفاعلة في البلاد ،مضيفا أن التنظيم تم اختراقه من قبل بعض العناصر السلفية التي تدعمها أطراف خارجية وليس كما روّج له العريض بأن كامل التيار متورط في الارهاب.

وقال بالحاج ان عمليات الارهاب في تونس كانت وفق تخطيط محكم ولا يمكن “لعناصر هاوية” القيام بها وهو ما يثبت ان من وراءها هي شبكة كاملة تقف وراءها عدة اطراف خارجية وداخلية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: