668_334_1465520759-betaib

رغم أنه لا يملك أي شعبية..سمير الطيب : علينا الجلوس لتحديد أوليات المرحلة

[ads2]

قر سمير الطيب (الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي) بأن النخب السياسية واعية بالأزمة وخطورتها وهي على استعداد لتحمل مسؤوليتها كاملة.
واعتبر سمير الطيب خلال ندوة صحفية نظمها أمس حزب المسار بالعاصمة بأنّ مبادرة رئيس الجمهورية ودعوته الى تكوين حكومة وحدة وطنية فيها اقرار بفشل الحكومة.
كما أشار الأمين العام لحزب المسار بأن الوضع متردّ وأنه توجد أزمة أشمل وأعمق وهي أزمة حوكمة بالأساس وبالتالي كان تفاعلنا رفقة بقية الأحزاب الديمقراطية مع المبادرة كان تفاعلا ايجابيا.
وأضاف : «المهم بالنسبة الينا الجلوس والتحاور بين جميع الأحزاب دون اقصاء أي طرف للحوار حول أولويات وعلى منهجية واضحة وصحيحة و نحن مستعدون للمساهمة في انقاذ البلاد وليس من سيحكم ولن نبحث كثيرا في أسباب الفشل ولكن الجلوس للنظر في مسقبل البلاد وانقاذها من الأزمة الاقتصادية المحتدة والتخفيف من حدة الالحتقان وايجاد استراتيجية وطنية لمكافحة الارهاب».
وأشار الأمين العام لحزب المسار بأن الأحزاب الديمقرطية التقدمية ما يهمها أكثر هو الاتفاق حول الخطوط العريضة وليس اسم رئيس الحكومة وتدعو الى توقي المنهجية السليمة لحل الأزمة وتفادي الوقوع في أخطاء التجارب السابقة التي أنتجت حكومة ضعيفة من حيث مضمونها وغير مسنودة في داخل المجلس وخارجه.
كما أكد على أنه من الضروري الجلوس عبر مؤتمر وطني أو حوار يمتد على 30 يوما والاتفاق حول أولويات المرحلة وهي 4 أو5 أوليات وعلى ضوئها يتم تحديد طبيعة الحكومة.
وحذر الأمين العام للمسار الديمقراطي الاجتماعي من خطورة الوضع ومن تردي الاقتصاد داعيا النخب للجلوس وتغليب المصلحة الوطنية من أجل مشروع وطني يساهم في انقاذ البلاد.
كما كانت الندوة الصحفية التي نظمها حزب المسار مناسبة للتذكير بالمبادرة التي تقدم بها الحزب الى رئاسة الجمهورية في شهر أفريل وطلبه بعقد مؤتمر وطني للانقاذ وتهدف المبادرة الى بلورة رؤية وطنية في شكل برنامج وطني لانقاذ الوطن يحدد الأوليات الوطنية للفترة النيابية المتبقية. و يجدر الذكر أن حزب المسار لا يملك أي شعبية تذكر

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: