رغم القمع.. حلوان تواصل الصمود في وجه ميليشيات العسكر


واصلت مدينة حلوان صمودها في مواجهة الانقلاب العسكري رغم حملات الاعتقالات الموسعة التي تشنها ميليشيات الانقلاب المجرم، في صفوف الثوار ومناهضي الانقلاب منذ ظهور فيديو ما يسمى بـ”كتائب حلوان المسلحة”، حيث انطلقت عقب صلاة الجمعة بحلوان مسيرتان مناهضتان للانقلاب العسكري ضمن فعاليات “صوت الغلابة ثورة”.
خرجت المسيرة الأولى من أمام محلات جاد وسط المدينة رغم الانتشار الأمني المكثف بالمدينة، حيث رفع الثوار شارات رابعة العدوية وصور الرئيس مرسي، مرددين هتافات مطالبة بإسقاط الانقلاب الدموي ومحاسبة قادته على كل ما اقترفوه بحق الشعب المصري.

كما خرجت المسيرة الثانية من أمام مسجد الهدى، بمنطقة حدائق حلوان حيث رفع الثوار الأعلام الفلسطينية مرددين هتافات مناصرة للشعب الفلسطيني وتحيي المقاومة الباسلة على انتصارها المشرف على العدو الصهيوني في معركة “العصف المأكول”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: