رغم المذابح في مصر الدّاعية عمرو خالد يواصل الحديث عبر صفحته الضخمة حول تاريخ الأندلس غير مبال بدماء الشعب

يواصل الداعية المصري عمرو خالد تجاهل الأحداث بمصر غير مبال بسقوط نحو 2000 شهيد يوم أمس على يد قوات الإنقلاب وغير مهتم بنحو 10 ألاف جريح بالمستشفيات رغم أنه يملك صفحة بها نحو 7 ملايين مشترك الأمر الذي أثار سخط رواد صفحته الذي إعتبروه مشاركا في الجريمة
بمواصلته الحديث عن تاريخ الأندلس ومتجاهلا حاضر مصر المؤلم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: