عربي القاسمي2

رفعت الأقلام وجفّت الصّحفْ( شعر العربي القاسمي)

 

 

 

رفعت الأقلام وجفّت الصّحفْ.
إمامنا مقدّس ويعرف الهدفْ.
وشيخهم قد زُفْ.
ويوم عرسه تنحنح بوجهكم وتَفْ،
فأقرف القرفْ.
فلا تقولوا شيخهم خرفْ
بل أنتم الّذين في عقولكم تلفْ.
تستبدلون نسل عزّكمْ
بأهجن النّطفْ.
لا معنى لسعادة المغصوبةِ
لا معنى للشّرفْ.
لا معنى أن تستهجنوا الأنساب والنّطفْ.
فلتُظهروا رضاكُمُ أو تُظهروا القَرَفْ،
ولتضربوا كفّا بكفْ،
ولتلطموا كشيعة النّجفْ
تزكيّة لجرمكمْ
أو ندما عمّا اقترفْ.
ولتدركوا صفاقة الّذي بكم قد استخفْ
واستبشروا عهد الصّلفْ.
فجرحكم نزفْ …
ونبعكم قد جفْ …
فعاش من لقدره عرفْ
وعاشت السّياسةُ …
سيّاسة التّرفْ …
سيّاسة الوفاق والغرفْ …
سيّاسة المحافظة على الشّقفْ.
ولتنتهي إرادة الشّعوبْ،
عاش الزّعيمْ …
ومن لحضرة الزّعيم قد هتفْ.
قد حُقّق الهدفْ:
ضاع الشّقفْ …
وضاع ما حوى الشّقفْ.
تفٍّ وتُـفْ وألف تُـفْ.
كفرتُ بالعبثْ …
رفعت الأقلام وجفّت الصّحفْ.

العربي القاسمي / تونس في 02 جانفي 2015

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: