رفيق حبيب: انتصار غزة أعاد الراية للحراك الثوري للربيع العربي

قال الدكتور رفيق حبيب – الباحث والمحلل السياسي – إنه بقدر الانكسار الموجع للربيع العربي الذي حدث في مصر، فإن غزة ردت عليه بانتصار أكبر، مما عزز من قوة الإرادة الشعبية التي تكافح من أجل التحرر، وقد جاء انتصار غزة، ومعه الحراك الثوري في مصر ليفشلا أي محاولة لاستقرار الحكم العسكري.

وأضاف حبيب في تدوينات على صفحته عبر موقع “فيس بوك” :” حققت غزة انتصارا في اللحظة التي وصلت فيها الثورة المضادة لذروتها، فانتصرت غزة في اللحظة التي يفترض أن لا تحقق فيها انتصارا.. تسلمت غزة الراية من الربيع العربي، وحققت انتصارا، لتعيد تسليم الراية مرة أخرى للحراك الثوري للربيع العربي”.

وتابع :” ظلت غزة وحركات المقاومة الفلسطينية، والحركات الإسلامية المقاومة، تلعب دورا مهما في تجديد حركة التحرر التي تتشكل بذروها داخل الأمة الإسلامية. وأصبحت موجات الاحتجاج الشعبي ثم من بعدها ثورات الربيع العربي، تسلم الراية للمقاومة، وتتسلم منها الراية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: