أتى في صدارة اللائحة، الدولي الجزائري “إسلام سليماني” الذي مضى 31 هدفا بينها 27 في البطولة البرتغالية، علما أن إسلام حل وصيفا لأفضل هدافي أرض “أوزيبيو” وراء البرازيلي “جوناس” (32 هدفا).

وكان سليماني أمضى 15 هدفا في موسم 2014 – 2015، و10 في موسم 2013 -2014.

[ads2]

وبرز “لخضر بوساحة” مع ناديه “بورغ أون براس” (بطولة الرابطة الفرنسية الثانية) بإحراز 19 هدفا بينها عشرة أهداف في البطولة، إضافة إلى تسع أخرى في كأس فرنسا وكأس الرابطة، وفقا لما ذكر موقع “الشروق” الرياضي.

وتقاسم “سفيان هني” (أف سي مالينس البلجيكي)، و”رياض محرز” (ليستر سيتي الإنجليزي) الصف الثالث بـ 17 هدفا، واستبق “هني” تماما مثل “محرز” مجموع الهدافين الأفارقة في بلجيكا وإنجلترا، بفارق كبير بالنسبة للأول، في وقت تجاوز “محرز” النيجيري “إيغالو” (واتفورد) والغاني “آيو” (سوانزي) اللذين سجلا على التوالي 15 و12 هدفا.

وفي الصف الخامس، تواجد “هلال العربي سوداني” (دينامو زغرب الكرواتي) بـ 14 هدفا، بعيدا عن صاحبي الصف السادس “رشيد غزال” (أولمبيك ليون الفرنسي) و”عامر بوعزة” (راد ستار الفرنسي) بعشرة أهداف لكليهما.

ولم تخل قائمة الهدافين الجزائريين من أسماء “ياسين براهيمي” (أف سي بورتو البرتغالي)، “يوغرطة حمرون” (شتيوا بوخاريست الروماني) و”مسعود بوعرجة” (واشكال ثم نيور الفرنسي) بتسعة أهداف، “فريد بولحية” (كليرمون فوت الفرنسي) بسبعة أهداف، أعقبهما “ياسين بن زية” (متروبول ليل الفرنسي) و”رياض نوري” (أتلتيك أجاكسيو الفرنسي) بستة أهداف.

وسجل كل من “سفيان فغولي” (فالنسيا الإسباني)، “يانيس مراد طافر” (أف سي سان غال السويسري) و”عيسى ماندي” (ملعب رامس الفرنسي) خمسة أهداف لكل واحد وغيرهم الكثير ممن ليست لهم أدوار هجومية.