روسيا تزامنا مع عدوانها على سوريا:إرسال قوات سعودية أو تركية إلى سوريا سيعتبر بمثابة عدوان

روسيا تزامنا مع عدوانها على سوريا:إرسال قوات سعودية أو تركية إلى سوريا سيعتبر بمثابة عدوان

قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركينن أن  إرسال قوات سعودية أو تركية إلى سوريا سيعتبر بمثابة عدوان.

وأضاف تشوركينن ” إن المجتمع الدولي أدرك أن طبيعة النزاع في سوريا  معقدة أكثر بكثير مما كان يبدو للوهلة الأولى و حصل إدراك بضرورة بذل الجهود لصياغة الحل السياسي” .

ويذكر أن  العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي أعلن بلاده على استعداد للمشاركة في أي عمل عسكري بري ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا, وأضاف أن السعودية مستعدة للتدخل بريا ضد تنظيم الدولة إذا قرر التحالف القيام بعمليات من هذا النوع.

ورحب البيت الأبيض  الأميركي بإعلان السعودية استعدادها لإرسال قوات برية لتعزيز مساهمتها في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست”نرحب بالتأكيد بإعلان شركائنا في السعودية عن استعدادهم لتعزيز مشاركتهم عسكريا في هذا الجهد”، مضيفا إنه لايزال من غير الواضح إن كان العرض السعودي يشمل إرسال عدد كبير من القوات البرية أو نشر قوات خاصة.

ومن جهته أكد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أن الولايات المتحدة ستناقش المقترح السعودي للمشاركة بقوات برية في الحرب على تنظيم الدولة في سوريا ا في بروكسل.

ومن جانبه قال المتحدث باسم قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط الكولونيل باتريك رايدر إن نوع القوات التي يمكن للمملكة إرسالها لا يزال قيد المناقشة لتكون ضمن قوات التحالف الدولي.

ويذكر أن مفاوضات “جنيف 3 ” بشأن الصراع في سوريا علقت إلى غاية أواخر شهر فيفيري الجاري لإصرار وفد النظام السوري على عدم تشريك فصائل مسلجة في المفاوضات و اشتراطه إنهاء ملف الإرهاب قبل الانتقال إلى أي ملف آخر و لإصرار المعارضة السورية على تطبيق البند 12 من القرار الدولي 2254، والذي “يدعو الأطراف إلى أن تتيح فورا للوكالات الإنسانية إمكانية الوصول السريع والمأمون وغير المعرقل إلى جميع أنحاء سوريا، وأن تسمح فورا بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع من هم في حاجة إليها، لا سيما في جميع المناطق المحاصرة، والإفراج عن أي محتجزين تعسفيا”.
كما تصر المعارضة على تطبيق البند 13 من القرار الدولي، والذي ينص على “وقف جميع الأطراف فورا أي هجمات موجهة ضد المدنيين والأهداف المدنية في حد ذاتها، بما في ذلك الهجمات ضد المرافق الطبية والعاملين في المجال الطبي”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: