روضة العبيدي تَُشبه ممارسات المحامين بممارسات رابطات حماية الثورة

اعتبرت رئيسة نقابة القضاة التونسيين روضة العبيدي في مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين 24 فيفري أن ما قام به محامون من اعتداء على أحد القضاة على خلفية إصداره بطاقة إيداع في حق محامية إهانة كبيرة للمحامين قبل إهانة للقضاء
وشبهت العبيدي ممارسات المحامين المعتدين على القاضي بممارسات رابطات حماية الثورة
هذا ويدخل القضاة في إضراب عام بداية من اليوم الاثنين 24 فيفري ولمدة 3 أيام
وجاء قرار الإضراب بعد محاصرة مكتب قاضي التحقيق الخامس بالمحكمة الابتدائية بتونس الجمعة 21 فيفري الجاري من قبل عدد كبير من المحامين ومارسوا عنفا لفظيا وماديا ضد القاضي على خلفية إصداره الخميس 20 فيفري بطاقة إيداع بالسجن ضد محامية بعد شكاية من مواطنة في قضية خيانة موصوفة.

ومن جهته دعا اليوم عميد المحامين محمد الفاضل محفوظ إلى حل الإشكال القائم بين سلك المحاماة وسلك القضاة بالحوار، معبرا عن أسفه لما يحصل بين جناحي العدالة على حد تعبيره.

وفي تصريح إذاعي له  قال محمد الفاضل محفوظ إن ما حدث في عملية إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد محامية هو خلل إجرائي لأن استنطاق المحامي يتم بحضور رئيس الفرع وهذا ما لم يقع

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: