ريو دي جانيرو: انسحاب بلال المحمدي من الدور الثمن النهائي يثير جدلا واسعا

ريو دي جانيرو: انسحاب بلال المحمدي من الدور الثمن النهائي يثير جدلا واسعا

[ads2]

انسحب الملاكم التونسي بلال المحمدي من الدور الثمن النهائي لمسابقة الملاكمة لوزن 56 كلغ بالألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو، بعد هزيمته يوم أمس الأحد 14 أوت ضد الارجنتيني البرتو ايزيكال.

وتأتي خسارة المحمدي بقرار من طبيب الحلبة بعد إصابته على مستوى أعلى الحاجب في نزاله أمام خصمه.
وأثار خروج المحمدي جدلا واسعا بين أعضاء الوفد التونسي في “ريو دي جانيرو” وذلك على خلفية خسارته بقرار من الطبيب، حيث اعتبروا أنه ظلم مرتين أولا بسبب عدم توجيه انذار للملاكم الارجنتيني إثر الاصابة التي تسبب بها للمحمدي وثانيا بسبب إيقاف طبيب الحلبة للنزال بشكل متسرع وفيه إجحاف.
من جهته اعتبر كمال دقيش رئيس الجامعة التونسية للملاكمة على صفحته الرسمية على الفايسبوك أن ” المسؤول الحقيقي عن خسارة المحمدي هم بعض المسؤولين وأصحاب القرار الذين خيروا ترضية أصدقائهم وأقرباء عدد من الأصدقاء بضمهم إلى الوفد الرسمي الذي تحول إلى الاولمبياد في “ريو” على حساب عدد من الفنيين على غرار طبيب منتخب الملاكمة رزوقة مدين الذي لو كان متواجدا على عين المكان لكان قادرا على رتق الجرح في حاجب المحمدي بسرعة.
[ads2]
ام تونيزيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: