زعيمة المعارضة الإيرانية: بداية النهاية لحكم المالكي و طهران

في اجتماع ضخم في القاعة الكبرى لمدينة فيليبنت بضواحي باريس تعالت أصوات آلاف المعارضين الإيرانيين و مناصري المقاومة الإيرانية  مريم رجوي منادين بتأسيس جيش الحرية لتحرير إيران من العبودية و الظلام.

و طالب معارضون إيرانيون يمثلون قارات العالم بالوقوف معهم من أجل تغيير نظام الملالي المستبد، و هو ما أكدت عليه الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية مريم رجوي في كلمتها أمام أكثر من 600 شخصية سياسية، و قالت إن سياسة أحمدي نجاد و روحاني واحدة.

كما وصفت الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، مريم رجوي، ما يجري في العراق حاليا بالثورة، و قالت أنّها ستكون بداية النهاية لحكم المالكي و لحكام طهران و هيمنتهم على العراق. و أضافت أنّ ثورة الشعبين العراقي و السوري أدخلتا المنطقة في مرحلة جديدة تبشر بإسقاط النظام الإيراني أيضا.

وأضافت مريم رجوي أن زعيم الحرس الإيراني سليماني مع 200 من قادة الحرس في العراق الآن، حيث يقومون بقيادة قوات المالكي، بعد أن عملوا على تفجير الطائفية في هذا البلد.
و أكدت أن حزب المالكي رئيس الوزراء العراقي قد طلب الأسلحة من إيران بعد أن قدمت الإدارة الأميركية العراق إلى حكام إيران على طبق من ذهب.

كما حيت في كلمتها الثورة السورية التي كانت حاضرة بممثليها للتضامن مع المعارضة الإيرانية ورددت شعارات نددت بالتدخل الإيراني في سوريا، واعتبرت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، خلال مشاركة مئة ألف معارض إيراني خارج بلادهم في تجمع سنوي الجمعة، في باريس، أن ما يحصل في العراق بداية النهاية لحكم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

و أشارت إلى أن المقاومة الإيرانية كانت أول من حذر من التدخل الإيراني في العراق ومخاطر دوره التخريبي على دول المنطقة برمتها.

و ختمت رجوي بالقول “أنّ ثورة الشعب العراقي الحالية تتحدى ولي الفقيه في طهران و تُنهي هيمنة إيران على العراق التي أصبحت في مهب الريح”.

Maryam Rajavi, president-elect of the People's Mujahideen Organisation of Iran's (PMOI) political wing stands with politicians who take part in a rally in Villepinte

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: