زعيم بوكو حرام النيجيرية يظهر مكذباً خبر مقتله

ظهر زعيم جماعة بوكو حرام النيجيرية أبو بكر شيكاو في شريط فيديو نافيا ما تردد خلال الشهر الماضي عن مصرعه في اشتباك مسلح في يونيو/حزيران.
وقال شيكاو في الشريط الذي بُث مساء أمس الأربعاء في وسائل إعلام محلية ثم في الإنترنت : إنه يريد أن يعلم العالم بأسره أنه حي يرزق بفضل الله , وأضاف أن من سماهم (الكفرة) سيشعرون بالإحباط لأنه لا يزال على قيد الحياة, وذكر بالاسم رؤساء نيجيريا والولايات المتحدة وفرنسا وكذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي وملكة بريطانيا.

وكان متحدث باسم قوة تابعة للجيش النيجيري قد أعلن في أغسطس/آب أن زعيم بوكو حرام قد يكون لقي حتفه في اشتباك جرى في 30 يونيو/حزيران الماضي , لكن الجيش تنصل لاحقا من هذا الإعلان في ظل عدم توفر أي دليل على مقتله , وكانت السلطات قد أعلنت عام 2009 عن مقتل شيكاو لكنه ظهر بعد ذلك.

ويستغرق الشريط أربعين دقيقة, ولا يحمل تاريخا , بيد أن شيكاو تحدث عن هجمات وقعت حديثا في شمال شرق نيجيريا حيث تنشط بوكو حرام التي تسعى إلى إقامة دولة إسلامية هناك.
وكانت واشنطن قد رصدت في مارس/آذار الماضي مكافاة بقيمة سبعة ملايين دولار لمن يساعد في القبض على أبو بكر شيكاو الذي صنفته (إرهابيا دوليا).
يشار إلى أن حملة شرسة تشن من قبل قوات الحكومة على مسلمي نيجيريا باسم محاربة إرهاب تنظيم بوكو حرام .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: