بعد مقتل 26 من عناصره مؤخرا..زعيم تنظيم “حزب الله الشيعي” الإرهابي: معركتنا الكبرى في حلب السورية ضدّ المسلمين

[ads2]

قال زعيم تنظيم حزب الله اللبناني الشيعي الإرهابي حسن نصر الله -الجمعة- إن حلب تمثل معركته الكبرى في سوريا، وأقر بمقتل 26 من عناصره خلال شهر جوان الجاري.
وشدد نصر الله في خطاب بمناسبة الذكرى الأربعين لمقتل قائده العسكري مصطفى بدر الدين في سوريا على أنه سيزيد قواته في حلب، وقال إن “المطلوب من الجميع أن يتحضر لأن المعركة الحقيقية الإستراتيجية الكبرى هي معركة حلب” و يجدر أن المعارك التي يخوضها التنظيم الإرهابي موجهة بالأساس ضد المسلمين من أبناء الشعب السوري.
واعتبر أن معركة حلب هي للدفاع عن سوريا بالكامل، وأنها ضرورية لإفشال مشروع إقليمي ودولي يستهدف إسقاط هذا البلد عبر استقدام المقاتلين الأجانب إليها.
وفي السياق ذاته، أقر نصر الله بمقتل 26 من عناصر حزب الله في سوريا خلال يونيو/حزيران الجاري، وأسر واحد وفقد آخر.
وقال إن القتال اشتد في سوريا في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن فصائل المعارضة المسلحة استفادت من وقف إطلاق النار.
يشار إلى أن حزب الله من أبرز حلفاء النظام السوري، ويشارك إلى جانبه في قتال المعارضة المسلحة بشكل علني منذ عام 2013، وقد خسر المئات من عناصره فضلا عن عدد من كبار قادته في سوريا.
المصدر : الفرنسية,رويترز
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: