زعيم مسلمي القرم: تدخلوا قبل وقوع المجازر

طالب زعيم التتار المسلمين في القرم مصطفى جميليف اليوم الخميس حلف شمال الاطلسي الناتو بالتدخل “قبل وقوع مجزرة”، داعيا أبناء الأقلية لمقاطعة الاستفتاء المقرر الأحد القادم في شبه الجزيرة الأوكرانية حول انضمامها إلى روسيا.

وقال جميليف في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من بروكسل “ندعو تتار القرم لمقاطعة الاستفتاء”، مضيفا “طالما ان الامم المتحدة لن توافق أبدا، بسبب الفيتو الروسي في مجلس الأمن الدولي، على إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى القرم، فإن حلف شمال الأطلسي عليه أن يتدخل كما فعل في كوسوفو (…) قبل وقوع مجزرة في القرم”.

وأضاف أنه يعتزم لقاء الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن، مشيرا إلى أنه في حال كان اللقاء مع راسموسن متعذرا فسيلتقي بمساعده، مشيرا ايضا إلى أنه سيلتقي كذلك بسفراء الدول الاعضاء في الحلف الأطلسي.

وقال الزعيم التتاري “لم نر أي اجراء جدي من جانب الغرب”، مؤكدا أن حظر منح التأشيرات لن يكون له مفعول كبير لأن الأشخاص الذين فرض بحقهم هذا الإجراء “يعيشون حياة هانئة في روسيا”.

وأضاف “قلنا أنه يجب على أوكرانيا أن تطلب إرسال قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة اليها، ولكني أعلم ان روسيا موجودة في مجلس الأمن الدولي وبالتالي فإن هذا الأمر لن يحصل أبدا”.

وتابع “إذا لم تجد الطرق الأخرى ربما سيتعين على حلف شمال الأطلسي أن يرسل قواته (…) في العادة هم يفعلون ذلك فقط عند حصول مجزرة، نريدهم أن يفعلوه قبل وقوع مجزرة”.

وأكد جميليف انه أجرى الاربعاء اتصالا هاتفيا مطولا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد له خلاله تشكيكه بشرعية الاستفتاء الذي سيجري الأحد حول انضمام القرم إلى روسيا، موضحا أنه قال لبوتين أن التتار “لن يشنوا حربا ضد روسيا لكنهم سيدافعون عن وحدة أراضي بلادهم”.

ويبلغ عدد أبناء أقلية التتار المسلمة في القرم حوالى 12 الى 15% من إجمالي سكان شبه الجزيرة البالغ مليوني نسمة، وبعدما تم ترحيلهم في عهد ستالين هم اليوم يعارضون انفصال القرم عن كييف، وقد دعموا حركة الاحتجاج التي أطاحت بالرئيس الأوكراني الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش.

سيمفروبول (أوكرانيا) – فرانس برس

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: