زوجة العميد فتحي بيوض: تم التغرير بإبني!

[ads2]

أفادت زوجة العميد  الطبيب فتحي بيوض الذي لقي حتفه في انفجارات مطار اسطنبول أن ابنها الذي التحق بتنظيم الدولة بالعراق  تم التغرير به .

وأوضحت في حوار حصتها به حصة اكبراسو بإذاعة “اكسبراس اف ام “اليوم ” الجمعة 1 جويلية  أن ابنها غادر تونس في نوفمبر 2015 إلى سويسرا أين استقطبته جماعة وأرسلته إلى العراق  ومن ثم إلى سوريا  مضيفة أن “عملية استقطابه لا يعلمها أحد  و وهو ما سيكشفه ابنها في التحقيق في تونس”.

وأضافت أن ابنها ”  اتصل بها وبزوجها فتحي بيوض و ألح على  العودة إلى تونس و إنقاذه ، خاصة أنه ”لم يجد ما كان يتوقّعه هناك” ‘،مشيرة  ‘،إلى أن” ابنها سلم نفسه إلى الجيش التركي بعد فراره من تنظيم الدولة  في سوريا”.

وأفادت أنها ذهبت وزوجها فتحي بيوض  لتركيا منذ أفريل الفارط للبحث عن إبنهما وأن زوجها رفض العودة لتونس رغم دعوته من طرف وزارة الدفاع للالتحاق بعمله.

كما أوضحت أنّ السلطات التركية قد تسلّم تونس إبنها عشية اليوم.

هذا ويذكر أن العميد الطبيب فتحي بيوض كان من بين ضحايا التفحيرات التي  استهدفت مطار أتاتورك بإسطنبول  مساء الثلاثاء 28 جوان 2016  والتي خلفت حسب أحدث إحصائية 43 قتيلا وحوالي 240 مصابا .

ونقلت مصادر إعلامية أن منفذي الهجوم هم أوزبكي وروسي من أصل داغستاني وقيرغيزي، وأنهم دخلوا تركيا قبل شهر.

كما نقلت وسائل إعلام تركية  عن  شهادة سائق سيارة الأجرة الذي أقل المهاجمين إلى المطار من حي الفاتح، وقال إنهم كانوا يتكلمون في الطريق بلغة أجنبية.

 

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: