سامي الرمادي (صاحب الشفافية المزعومة): النهضة تقف وراء حادثة شارلي ايبدو

اتّهم سامي الرمادي رئيس الجمعية الجمعية التونسية للشفافية حركة النهضة بالتورط في عملية الهجوم على”شارلي ابدو”. و أشار بطريقة غير مباشرة إلى أنّ “حكومة النهضة” سمحت للتونسيين بالتوجه إلى سورياللجهاد و حمل السلاح و استهداف الصحيفة، على حدّ تعبيره.

هذا و كتب الرمادي على صفحته الخاصة في الفيسبوك ما يلي :

”   “ضربة قاسمة لصورة الإسلام و المسلمين ”

•بالتدقيق في صورة سيارة الشرطة الفرنسية التي وقع إطلاق النار عليها اليوم ، يتبين أن هناك دقة عالية في التصويب، مما يجعلنا نتأكد أن الإرهابيين متدربين بحرفية عالية على إستعمال السلاح، و القتل بدم بارد…،…لربما في سوريا.

•سوريا التي تحتوي على أكبر نسبة من المقاتلين التونسيين…، شباب غرر به، و سَمَحَ له من حكم البلاد و العباد مدّة ثلاثة سنوات بالذهاب إلى محرقة ليست من أولويّاتنا،….تذكروا كيف أن وزير في حكومة الترويكا حرّض الشباب على السفر للجهاد في أرض الشام من أعلى منبر الجمعة،…تذكروا كيف أن بعض العائدين من سوريا هدّدوا المواطنين و كيف رُفع الكفن على المباشر في برنامج تلفزي…تذكّروا…تذكّروا…تذكروا

•من المسؤول عن كل ذلك يا ترى، أليسوا نفس الذين يحاولون الآن أن يدخلوا في الحكومة الجديدة بعد أن خسروا الإنتخابات….

•لذلك نحذر صناع القرار الجدد من مغبة تخدير الشعب بدعوى التوافق…، ونطالبهم بالحزم في التعامل مع من أفسد الدين و السياسة. ”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: