سبع نوفمبر يعود من جديد: بقلم الأستاذة إيمان الطريقي

تعقيبا على تصنيف رئيس الحكومة ” المؤقت ” علي العريض تيار أنصار الشريعة منظمة إرهابية كتبت رئيسة منظمة  حرية وإنصاف والحقوقية إيمان الطريقي على صفحتها بالفيس بوك  ما يلي :

 

سبع نوفمبر يعود من جديد
ليس المهم ان يكون سبع نوفمبر بايادي بن علي او بايادي حكومة علي
المهم ان التاريخ يعيد نفسه
ربما هو ضحية التسعينات يفرغ مكبوته على ضحايا اليوم
بالامس يحاكمون محاكمات سياسية واليوم يقدمون قرابين لتبرئة ذممهم سياسيا
فيكم الخصام وانتم الخصم والحكم يا حكومة يا شرعية
الفاسدون والمجرمون جعلتم منهم ابطالا وجب على الشعب التونسي تكريمهم بل حتى الاعتذار منهم
الى اين انتم ماضون بجنونكم وغبائكم وحقدكم وفشلكم ؟؟؟؟
فاض الكاس وعلى تونس منكم السلام

كما كتبت
البارحة كل ملتح نهضاوي وكل متحجة نهضاوية وكل متعاطف او صديق او قريب او متصاهر للنهضاويين هم جميعا ارهابيون متامرون على قلب النظام خفافيش ظلام …
اليوم كل مرتد للقميص ملتح هو سلفي كل منقبة هي سلفية كل سلفي هو من انصار الشريعة كل قريب او صديق او متصاهر او متعاطف مع احد انصار الشريعة فهو ارهابي الى ان نثبت ادانته في محاكمة غير عادلة على اساس قانون غير دستوري…
بين البارحة واليوم ماذا تغير في تونس؟؟؟
انها ثورة بل عفوا انها زلة قلم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: